كيف تكوّن مساحة في حياتك

الجمعة، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢١

مواضيع متنوعة

أسيل المدني من فريق مانا باي أس


هل تعبت وأنت تجري في دائرة إنجاز المهام دون أن تجد الوقت الكافي لنفسك ؟ لاتخف فأنت لست وحدك، أصبح الاسترخاء صعبًا في عالم مليئ بالأحداث والتحديات وضغوط العمل والمجتمع وكمٍ هائلٍ من وسائل التواصل الاجتماعي والمكالمات والكثير من الرسائل والتنبيهات التي تشد تركيزك طوال الوقت بعيداً عن نفسك.

لكن بإمكانك أن تبني لنفسك بيئة تحتضنك وتساعدك في نموّك وازدهارك على جميع الأصعدة عن طريق ممارسات وطقوس بسيطة تغيّر من الطاقة التي تقود حياتك.

يكمن السر في اتباع الخطوات التالية ودمجها باستمرار في حياتك إلى أن تصبح هي الجزء الذي لا يمكن الاستغناء عنه والمحرّك الرئيسي لقراراتك وسلوكياتك في التعامل مع نفسك واحتضان ذاتك.


١- ابدأ بالتدوين  

خصّص ٥ إلى ١٠ دقائق هادئة كل يوم لكتابة الأفكار التي تدور في عقلك، سيساهم ذلك في صفاء ذهنك وتكوين مساحة أكبر للإنتاجية والتفكير الإبداعي. 


٢- رتّب خزانتك 

أعد النظر الى خزانتك وقم بفرز ملابسك، ثم تبرّع بالقطعة الجيدة التي لم ترتديها لمدة ستة أشهر إلى سنة كاملة، وبذلك أنت تهدي شخصًا رداءً جديدًا وتكوّن لنفسك مساحة.  


٣- اترك مساحة في معدتك 

اجتمعت أقوالٌ عدّة على أن كثرة الطعام تضر الجسم وتثقل حركته، وقد جاء في الطب الهندي البديل (لأيروفيدا ) أنّه يجب عليك أن تخصّص ثلث مساحة معدتك للطعام والثلث للشراب والثلث للنفس، علمًا بأن ثلث معدتك يساوي مقدار قبضتيّ يديك. 


٤- ليكن لديك تقويمك الخاص

كتابة المهام في مفكرة تقويمك الخاص، وتحديد وقت معين لكل مهمة؛ يخفف العبء على عقلك ويترك لك مساحة للراحة أثناء اليوم، ويمكنّك من إدارة وقتك بأريحية، لكن تجنب تكويم المهام وتراكمها في يومٍ واحد. واعلم أنك في كل قرار تختار به أن تكون متعاطفاً مع نفسك، ستؤكد بذلك مدى تقديرك وحبّك لذاتك. وهذا التأكيد في قراراتك اليومية في تنظيم وقتك وأعمالك هو من أقوى السبل في تغيير واقعك إلى الأفضل.

 

٥- لا تترد بقول "لا"

قد تبدو الموافقة على كل شي مغرية نوعًا ما، ولكن ذلك سيصرف أكثر وقتك للآخرين، فلا تخف من قول كلمة "لا" لبعض الأنشطة الاجتماعية، فلن يغضب منك أحد بل العكس سيعذرك الناس مع الوقت. وتكون بذلك قد كوّنت مساحة لنفسك حققت لك الرضا. واعلم أن كلمة "لا" هي من أكثر الكلمات قوةً لجذب ما تريده في حياتك (إن خرجتْ من مكان حقيقي بداخلك يعرف قيمتك الحقيقية ويحافظ عليها).


٦- تخلّص من الفوضى في محيطك

ارم ما لا تحتاجه، وأعد ما توَد الاحتفاظ به إلى مكانه المناسب، وقم بتدوير الأدوات القديمة؛ فأنت بذلك كوَّنت مساحة في العالم وخلّصته من القمامة. إن ذلك سيكوِّن مساحة بصرية أكبر في منزلك تنعكس بصورة جيدة على عقلك ومشاعرك. 

ابدأ في الأماكن التي تقضي بها معظم وقتك، فهذه هي الأماكن التي تريدها أن تبعث بداخلك الإلهام والإبداع. ارسم صورة في مخيّلتك للأدوات أو الأعمال الفنيّة والنباتات والكتب والأقوال التي تريد أن تزيّن بها مكتبك وغرفتك وابدأ بالتخلّص من كل شيء لا يلهمك واستبدله بشيء أقرب إلى قلبك.


٧- خذ وقتًا لنفسك

 خصص وقتًا لتدليل نفسك كل يوم كأن تخوض تجربة جديدة أو تمارس هواية معينة، أو تقرأ كتابًا أو تتنزه أو تتمشى. إعطاء نفسك وقتًا خاصًا يساعدك على احترام مساحة الآخرين ويعيد شحن طاقتك لتكون أكثر اعتدالاً في التعامل مع محيطك. كما أن تقديسك لوقتك الخاص سيعيد تنظيم علاقاتك وسيرفع من احترام محيطك لقيَمك الشخصية.


٨- كوّن مساحتك الخاصة فعلًا

اختر مكانًا أو زاوية تفضّلها في منزلك، زيّنها بألوان وصورٍ وأدواتٍ محببة الى قلبك، ستحتضنك تلك الزاوية إن كنت تشعر بضغط وسترسم الإبتسامة بدفئ في روحك.  


٩- مارس اليوغا بمفردك

طوّر أسلوبك الخاص في الاتصال بجسمك عن طريق ممارسة اليوغا لوحدك حيث تكون أنت المرشد والطالب بنفس الوقت. هذا النوع من التجارب الشخصية سيساعدك في استكشاف آفاق عوالمك الداخلية لتطوّر من خلالها مفاهيمك وطقوسك الخاصة في الاتصال والعناية بنفسك.


١٠- تأمل 

يعد التأمل الطريقة المثلى لخلق مساحة في ذهنك.اجلس في وضعية مريحة واغمض عينيك، وركّز على التنفس، وراقب الأفكار العابرة، وبذلك تعوّد نفسك على التحرر من التعلق بهذه الأفكار، لتصل إلى حالة حضور وتعيش اللحظة ذاتها بصفاء وارتياح واسعين. جرّب أن تتنفّس بعمق وأن تجلس في تأمّل وصمت لبضعة دقائق قبل اجتماع عمل أو لقاء أو قبل أن تبدأ نهارك مع عائلتك وستلاحظ قوّة الحضور في تغيير مجريات حياتك. فعندما يكون جوهرك معتدل ومتجذّر ستساهم بشكل إيجابي في اعتدال وتغيير ذبذبة كل ما يلامس طاقتك.


قد تبدو هذه الخطوات بسيطة بتفاصيلها الصغيرة التي قد يسهل تجاهلها بسبب الضغوط اليومية، ولكن أثرها كبيرعلى صحتنا وتكوين مساحة لاستقبال الحب والنور في حياتنا. ففي نهاية الأمر هذه الخطوات هي بكل بساطة سبل للعناية بالنفس وحب الذات، ومن أحبّ نفسه وأكرمها سيفسح المجال لغيره أن يبادله الحب والتقدير.


إذا شعرت أنك بحاجة لتكوين المساحة في حياتك، ننصحك ببرنامج 21 يوم للتغيير الذي سيساعدك على:

·       تكوين روتين صحّي لاحتضان ذاتك والعناية بصحتك العقلية والبدنية

·       رفع وعيك واتصالك بذاتك من خلال المواضيع التي تتناولها حصص البرنامج والتي سترفع الغطاء عن الأمور التي تقف في وجه نموّك.


 

بقلم أسيل المدني من فريق مانا باي أس

 

 


التعليقات (1)

Ameera Alshammari ١٩ أيام

رااااائع.
خلال هذي الفترة انشغلت كثير عن نفسي وما أعطيت نفسي الوقت اللي احتاجه وهالشي قلل من انتاجيتي بشكل هائل, اعتقد اني احتاج اكوّن مساحتي الخاصة عشان ارجع للإنجازات أقوى.
شكرًا لنشر مقالة مفيدة كهذه❤


فريق مانا باي أس ١٨ أيام


مساحتك للعودة إلى نفسك

©2021 Mana By Us LTD