لما ما تبغى تتحرك

32 دقيقة - هاثا يوغا

راحة

لسنا بحاجة للحركة بشكل مكثّف في كل الأوقات فمن المهم أن ننسط لجسدنا عندما يطلب الراحة. لكن في بعض الأحيان قد نجد نفسنا في هبوط متواصل وكأننا في حلقة من الركود، وتبدأ تمضي الأيام في نطاق هذه الحلقة من دون أي متغيرات وكأننا حكمنا على نفسنا بأن يكون الهبوط هو لون حياتنا. هذا النوع من الركود يتطلب تغيير في الذبذبة، تغيير في الحرارة، تغيير في الطاقة لكي نخرج ولو للحظات عن نطاق هذه الحلقة وننظر الى حياتنا من منظور أعلى، منظور قادر على طرح الأسئلة التي يجب الإجابة عنها للخروج من حالة الخمول أو الهبوط الدائم. هنا ننصحكم بممارسة هذه الحصة البسيطة التي ستساعدكم على رفع ذبذبتكم وفهم ما يجري بداخلكم بشكل أعمق. وتذكروا أن طريق الخروج هو الطريق إلى الداخل.

التعليقات (9)
Ghada Rashad ٣ أشهر

مرة يجنن حبيبتي ثانك يو 💛

Amani Alsaber ٣ أشهر

🌹

آمال .. ٥ أشهر

الحمد لله ❤️

رزان أحمد ٩ أشهر

يالله حبيته حبيته مره كثير

ضحى الجبوري ٩ أشهر

رااااائع جدا

dua dag ١٠ أشهر

amazing

Areej .. سنة

شكرا لك ،،

Areej Alrefai ٢ سنوات

الكلاس ذا حبيتو مره

Areej Alrefai ٢ سنوات

Done


مساحتك للعودة إلى نفسك

visa logo
mastercard logo
mada logo

©2023 Mana By Us LTD